مراهقة روسية تلقى حتفها بسبب شاحن الموبايل

لم تضع الطالبة ذات الـ 14 عامًا، في حسبانها يومًا أنها ستفارق الحياة بسبب هاتفها المحمول وشاحنها، لتتوفى صعقا بالكهرباء داخل دورة المياه.

كانت "يوليا فيسوتسكايا" البالغة من العمر 14 عامًا، تستمع إلى الموسيقى على الهاتف وهى داخل الحمام في منزلها بمدينة موسكو الروسية، بحسب ما نشرت صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية وفي هذه الأثناء سقط الهاتف الذي كان موصلًا بالشاحن في التيار الكهربائي وأرسل تيارًا حيًا في الماء، لتتعرض الشابة لصدمة كهربائية.

وقالت مصادر طبية روسية إن المراهقة فقدت وعيها بعد تعرضها للصدمة الكهربائية...

تعليقات القراء