مراهقة روسية تلقى حتفها بسبب شاحن الموبايل

لم تضع الطالبة ذات الـ 14 عامًا، في حسبانها يومًا أنها ستفارق الحياة بسبب هاتفها المحمول وشاحنها، لتتوفى صعقا بالكهرباء داخل دورة المياه.

كانت "يوليا فيسوتسكايا" البالغة من العمر 14 عامًا، تستمع إلى الموسيقى على الهاتف وهى داخل الحمام في منزلها بمدينة...

تعليقات القراء