سر تعامد الشمس الدائم على معبدي الكرنك وأبوسمبل

عبدالله قدري

أبدع المصريون القدماء في تقدير حركة الشمس الظاهرية حول الأرض، وبفضل علمهم بالظواهر الفلكية، أصبحت معابد أبوسمبل والكرنك وجهة سياحية عالمية لمشاهدة تعامد الشمس على المعبدين.

تعامد الشمس على معبد الكرنك من أهم الظواهر الفلكية في مصر القديمة. ويتم رصد الظاهرة في يومي 12 و 22 ديسمبر من كل عام، إذ تكون هذه الظاهرة إيذانا ببداية فصل الشتاء.

وتعد ظاهرة تعامد الشمس على معبد الكرنك، دليلًا واضحًا على عظمة الفراعنة في معرفة حركة الشمس، إذ كانوا يشيدون المعابد يشيدون المعابد مواجهة للشمس لتسجيل الظواهر والأحداث الفلكية.

بدأ...

تعليقات القراء