تآكل الشواطئ يهدد طول ساحل ويلز ببريطانيا

ذكر مسؤولون أن تآكل الشواطئ يهدد الطريق الساحلي المحيط بإقليم ويلز البريطاني في السنوات القادمة، ولا سيما وأن هذا الطريق يضخ، من خلال السياحة، مبلغ 7ر84 مليون جنيه استرليني في الاقتصاد سنويا ويوفر ألف فرصة عمل.

وقال الضباط المسؤولون عن سلامة الطريق إن الخطر الأكبر الذي يشكل خطرا على الشريط الساحلي /1400 كيلومتر/ هو الشجيرات والعشب الذي ينمو بغزارة، بحيث تذهب أكثر من نصف ميزانية الساحل المحيط بالحديقة الوطنية في بيمبروكشاير إلى تنظيف الطريق من أوراق الشجر المتضخمة، ولاسيما إثر سقوط جزء كبير من الطريق في مقاطعة بيمبروكشاير...

تعليقات القراء