حب فى الجنازة.. قصة زواج امرأة بشاب يصغرها بـ53 عاما

محمد عبد العظيم

لا تتوقف قصة هذا الزواج الغريب وغير المعتاد على الفارق العمرى فقط، فالزوجة تبلغ من العمر 72 عاما، ويصغرها زواجها بـ53 عاما حيث يبلغ عمر الزوج 19 عاما فقط، بدأت قصة حبهما داخل جنازة، حيث تزوج كل من "ألميدا" وجارى هاردويك فى عام 2016، بعد أسبوعين فقط من تعارفهما فى جنازة ابن الزوجة "روبرت" الذى فارق الحياة عن عمرها ناهز 45 عاما.

وقالت "ألميدا" إن زواجها الأول دام نحو 43 عاما، لكنها كانت تفتقد فيه إلى الرومانسية والسعادة على عكس زواجها الثانى من هاردوديك، موضحة أنها أنجبت 4 أولاد من زوجها الراحل وذلك وفق "نيويورك بوست".

وعن سر...

تعليقات القراء