قتلوا 292 تمساحًا انتقامًا لصديقهم!

قتل سكان من مدينة سورونغ بمقاطعة بابوا الغربية في إندونيسيا جميع التماسيح في مزرعة محلية انتقاما لمقتل أحد أصدقائهم.

ونشرت صحيفة "The Jakarta Post" أن عاملا في مزرعة إنتاج "التوفو" (جبن مصنوع من حليب الصويا) يدعى سوغيتو (31 عاما) كان يجمع الأعشاب للماشية من مزرعة التماسيح في المنطقة، في 13 يوليو الجاري، حين هاجمه تمساح فيها.

وسمع السكان المحليون أصوات صراخه وهرعوا لإنقاذه، لكنهم وصلوا متأخرين ليجدوه ميتا بفعل هجوم التمساح.

وهجم أصدقاء سوغيتو، بعد أن دفنوه في اليوم التالي، على مزرعة التماسيح المحلية بالسكاكين والهراوات، وقتلوا كل التماسيح الموجودة فيها من صغيرها إلى كبيرها.

وقالت شاهدة عيان من المنطقة: "لقد اصطادوا التماسيح واحدا تلو الآخر وجروها إلى الشاطئ وقاموا بضربها حتى الموت. كان من الصعب النظر إلى هذا المشهد القاسي".

وقال المدير العام لوكالة حماية البيئة في إقليم بابوا الغربية، باسار مانونلانغ، إن "قتل التماسيح بشكل جماعي خرق لقوانين حماية الملكية الشخصية. والتماسيح هي أيضا من مخلوقات الله التي تحتاج إلى الحماية أيضا".

تعليقات القراء