كان آخر من يخرج من الكهف.. من هو مدرب فريق «أطفال الكهف» الذي أثار الجدل؟

قبل نحو ثلاثة أسابيع، قيل إن مدرب كرة القدم إيكابول تشانتاوونغ، 25 عاما، اصطحب الأولاد الـ12 إلى داخل الكهف، فعلقوا داخله ليصبحوا القصة الرئيسية حول العالم.

 

وأمس، كان المدرب الشاب آخر من يخرج من الكهف.

 

أثار تشانتاوونغ الانتقادات من قبل البعض، الذين وصفوا تصرفه ودخوله مع الأطفال إلى الكهف بـ"اللامبالاة." ولكن ورغم ذلك، أظهرت القرية التايلاندية دعما كبيرا للمدرب، المعروف بأعماله التطوعية الكثيرة.


والداه توفيا حينما كان صغيرا، وكغيره من الأطفال الأيتام في تايلاند، انتقل من منزله للعيش في دير ويصبح راهبا بوذيا في منطقة...

تعليقات القراء