بالصور .. كيف غيرت الكنيسة المصرية في نيروبي حياة «عاملات بالجنس»؟

مصراوي - تقرير: مارينا ميلاد - نيروبي - كينيا

في ساعة متأخرة من الليل، يذهب راعي الكنيسة بسيارته إلى إحدى عاملات الجنس، المنتشرات بكثافة في العاصمة الكينية نيروبي، كانت منتظرة كعادتها اليومية على الطريق أو كما يقولون عليه باللغة السواحيلية "البرابرا"، يطلب منها أن تأتي لقضاء ليلة معه، وبمجرد أن تستقل السيارة؛ يفاجئها بأنه ليس زبونا.

يكشف "الأب اليشع" للفتاة التي يختارها عشوائيا أنه راعي كنيسة سانت مارك (مارمرقس بالعربية)، وهى الكنيسة المصرية هناك، وأنه اخترع هذه الحيلة ليستطيع التحدث معها، ويبعدها عن...

تعليقات القراء