قصة رؤوس مجرمين قطعت وظلت واعية .. أحدهم تم صفعه بعد قطع رأسه فكان هذا رد فعله .. صور

صدى البلد - أحمد شريف زعمت قصص مدهشة للتجارب المروعة، أنها تثبت أن الرؤوس المقطوعة بواسطة المقلصة " وهي الة لقطع الرؤوس استخدمت للإعدام في الماضي"، تبقى واعية لمدة تصل إلى 30 ثانية بعد أن يتم قطعها. خلال القرنين التاسع عشر والعشرين ، تحقق الأطباء الفرنسيون فيما إذا كان الضحايا الذين تم إعدامهم حديثًا، قد بقوا أحياءً للحظات بعد وفاتهم أم لا. ومن بين الحالات التي جسدت تلك النظرية الغربية، هي حالة القاتل “شارلوت كورداي” الذي أُعدم علنًا في 1793. ووفقًا لتقارير في ذلك الوقت، قام الجلاد برفع رأس كورداي المقطوعة وصفعه على الوجه، وكنت الصدمة التي أذهلت ال...
تعليقات القراء