بالفيديو والصور: الجبل الذي ما زال يبكي .. هنا قتل قابيل أخاه هابيل!

إعداد – هاني ضوه :

كانت أول جريمة شهدتها البشرية هي جريمة القتل.. حين قتل قابيل ابن أبو الأنبياء آدم عليه السلام أخاه هابيل، بعد أن ملأ الحسد والغيرة قلبه فأقدم على تلك الجريمة التي أفزعت حتى الجبل الذي وقعت الجريمة في إحدى مغاراته فانشق وسمي بـ"جبل الدم" أو "مغارة الدم"، وهو يقع في جبل "قاسيون" في دمشق بسوريا.

وبداية القصة أنه كان في الشريعة القديمة وقت أبينا آدم عليه السلام أن أمنا حوَّاء كانت تُنجب في كلِّ بطن توأمًا من ذكرٍ وأنثى، وكان سيدنا آدم عليه السلام يُزوج ذكر كل بطن بأنثى من بطن آخر من أجل التناسل، وكان محرمًا على أبناء البطن...

تعليقات القراء