في ذكرى وفاته.. 5 فتاوى مثيرة لـ«طنطاوي»: النقاب عادة والتوريث حلال

اليوم الجديد - معاذ محمد  ربما لم يكن يتخيل شيخ الأزهر السابق الإمام محمد سيد طنطاوي، نهاية أفضل مما ناله، حيث أودع جسده في مقابر المدينة المنورة الرئيسية «البقيع»، ففي مثل هذا اليوم، العاشر من مارس عام 2010، توفي في الرياض عن عمر يناهز 81 عامًا إثر نوبة قلبية تعرض لها في مطار الملك خالد الدولي عند عودته من مؤتمر دولي عقده الملك عبد الله بن عبد العزيز لمنح جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام للفائزين بها في نفس العام. وفي مساء اليوم صليت عليه «الجنازة» بعد صلاة العشاء، بالمسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة، ودفن في مقبرة البقيع، وهو الذي ولد......
تعليقات القراء