قصة سيدة علمت بحملها قبل الولادة بـ45 دقيقة

الدستور - محمد عمر

اكتشفت سيدة بريطانية، بالصدفة حملها قبل ولادتها لطفلها الأول، بـ45 دقيقة، في حادث نادر ومثير.

بدأت القصة حينما شعرت "ليزا"، بآلام في المعدة بينما كانت تجلس مع زوجها في المنزل، لتذهب إلى الطبيب، ويخبرها بأن هذه آلام المخاض، وبعد ساعة سيكون بين يديها طفلها الجديد، لتشعر بالصدمة والمفاجئة في الوقت ذاته، وذلك حسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

ومن المثير أن ليزا (35 عاما،) وزوجها نيك (45 عاما)، اتفقا على عدم أطفال.

وتعود الواقعة كما سردتها ليزا للصحيفة إلى عام 2014، موضحة أنها بدأت تعاني من آلام في المعدة، بعد عودتها من العمل. وبخلاف تورم طفيف في القدم، قالت ليزا إنها لم يكن لديها أي مؤشر سابق على أنها قد تكون حاملا. ولكن الألم أصبح شديدا لدرجة أنها لم تستطع النوم؛ وأصر زوجها على استدعاء سيارة إسعاف والذهاب بها إلى المستشفى.

وعند وصولها إلى مستشفى ديريفورد، قالت ليزا إن الأطباء أخبروها أنها حامل، وهذا الطفل سيولد الآن، وبالفعل وضعت طفلها "توبي" وفي صحة جيدة، ليدخل السرور على والديه، رغم رفضهما في البداية إنجاب أطفال.

وفي عام 2016 أنجبت ليزا طفلا ثانيا "نوح"، لكنها كانت تعلم هذه المرة بأمر حملها، ومنذ طفلها المفاجئ بدأت في إجراء اختبارات الحمل بانتظام.

تعليقات القراء