«الإنترفيو صعب مفيش كلام» نماذج لأسئلة مقابلة العمل الشخصية وطرق تخطيها

«الإنترفيو صعب مفيش كلام» نماذج لأسئلة مقابلة العمل الشخصية وطرق تخطيها
أحمد قنديل 
 
«المقابلة الشخصية»، الخطوة والاختبار الأكثر تحسبًا من قبل طالبي الالتحاق بالوظائف، فمن المعروف أن ما يتم خلال تلك المقابلة هو فتح جلسة حوارية بين المتقدم للوظيفة ومدير العمل، تتضمن توجيه الثاني بعض الأسئلة الأول لتحديد مدى صلاحيته للقبول بالعمل.
 
وغالبًا ما تتسبب تلك المقابلة، قلقًا للمتقدمين لشغل الوظائف الخالية، تحسبًا أن يخطئوا في إجابات بعض الأسئلة، وحرصًا من «دوت مصر»، على تقديم خدمة إخبارية متميزة من خلال مواقعها المتخصصة، ترصد «دوت حياة»، أبرز الأسئلة الصعبة التي تحمل كناية ما في معناها.
 

«حدثنا عن نفسك»

 
ربما يظن بعض المتقدمين للوظيفة أن المراد من هذا السؤال، هو أن التحدث عن مدى الخبرة والقدرة على شغل الوظيفة، ولكن المراد الحقيقي خلف السؤال هو أن يعرف المدير مدى تطلع المتقدم لشغل الوظيفة، لذا يجب أن تكون إجابتك في المستوى المتوسط.
 

«لماذا تركت عملك السابق؟»

 
هذا السؤال لمعرفة ما إذا كان الشخص المتقدم للوظيفة مثيرًا للمشاكل أم لا، لذا يجب أن يكون السبب الذي تخبره لمديرك لا يتعلق بأمر أخلاقي أو غير مهني.
 

«هل لديك مهارات في التواصل اجتماعيًا مع زملائك؟»

 
الإجابة بنعم على هذا السؤال، قد تكون مقلقة لدى البعض، فأصحاب العمل يتحسبون من العلاقات الإنسانية الوطيدة بين الزملاء لتأثيرها على مستوى العمل، لذا يجب أن تكون إجابتك متوازنة.
 

«كيف يمكن أن تفوضك مهامك؟.. ولمن؟»

 
تفويض المهام، يمكن أن يعطي انطباع للمدير أن المتقدم للوظيفة لا يحب العمل ويتخلى عنها، لذا يجب أن تكون الإجابة هي تفويض جزء صغير من المهام في حالة الغياب لعذر ما.
 

«قل 5 استخدامات لهذا الشئ غير وظيفته الأساسية»

 
هذا السؤال المقصود به، قياس مدى القدرة على التطوير والتفكير والمعالجة، لذا يجب الإجابة باستفاضة عن هذا السؤال، حتى إن كانت الاستخدامات شخصية.
 
تعليقات القراء