ذاكر نايك.. 16 معلومة عن الداعية المطلوب على قائمة الإنتربول

ذاكر نايك.. 16 معلومة عن الداعية المطلوب على قائمة الإنتربول
محمود جروين
 
طالبت الهند الإنتربول الدولي، بإصدار مذكرة اعتقال بحق الداعية الهندي ذاكر نايك، وتسليمه فور اعتقاله في أي بلد، وذكرت في طلبها أن ذاكر نايك، متهم بالتورط في قضايا غسيل أموال وكسب غير مشروع عن طريق مؤسسات وقنوات فضائية دينية يديرها، وتهم أخرى تتعلق بالإرهاب، على حد تعبيرها.
 
ونقلت تقارير هندية عن مصادر أمنية أن المذكرة التي سيتم إصدارها من قبل الإنتربول سيتم من خلالها إعلان الداعية الهندي ذاكر نايك، هارب دولي من وجه العدالة، والذي يلزم أي دولة في العالم بضرورة تسليمه فوراً للهند، وعدم الإفراج عنه بكفالة.
 
فمن هو الداعية الهندي ذاكر نايك.. «الدستور» تستعرض في السطور التالية 16 معلومة عن الداعية الهندي المتهم في قضايا غسيل أموال وكسب غير مشروع.
 
- اسمه بالكامل، ذاكر عبد الكريم نايك، وشهرته دكتور ذاكر نايك، من مواليد 18 أكتوبر 1965.
 
- داعية وخطيب ومنظر إسلامي هندي من أهل السنة والجماعة، وهو طبيب أيضاً درجة بكالوريوس في الطب، ودرجة بكالوريوس في الجراحة من جامعة مومباي.
 
- ترك الطب وركز ذاكر في الدعوة الإسلامية منذ عام 1993.
 
- يعتبر ذاكر نايك تلميذ الشيخ أحمد ديدات، مدير مؤسسة البحث الإسلامية في الهند.
 
- بناءً على أقوال ذاكر نايك فإن هدفه هو: التركيز على الشباب المسلم المتعلم الذين يشعرون بأن دينهم قد عفا عليه الزمن أو أنهم يشعرون بالحرج منه.
 
- عادةً ما يتحدث ذاكر نايك عن مواضيع مثل الإسلام والعلم الحديث، الإسلام والمسيحية، الإسلام والعلمانية، الإسلام والهندوسية، الدعوة الإسلامية، والشبهات حول الإسلام. 
 
- ألقى أكثر من 1000 محاضرة، هذه المحاضرات أقيمت في أمريكا وكندا وبريطانيا وجنوب أفريقيا والسعودية والإمارات وماليزيا والفلبين وسنغافورة وأستراليا وغيرها. 
 
- من أشهر مناظراته تلك التي عقدت في 1 أبريل2000 ضد وليام كامبل في مدينة شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية تحت عنوان «القرآن والإنجيل في ضوء العلم» 
 
- حاز ذاكر نايك على شهرة كبيرة لأسباب كان من بينها قدرته على تذكر الشواهد من القرآن والحديث والكتب المقدسة الأخرى للمسيحيين واليهود والهندوس والبوذيين بعدة لغات. 
 
- ساهم في شهرته أسفاره العديدة حول العالم ومناظراته حول الإسلام مع العلماء، وعلماء اللاهوت وإتاحته الفرصة لأسئلة العامة. 
 
- يحضر خُطب ذاكر نايك عادة بضعة مئات أو آلاف من الحضور، لكن معظم من عرفوه كان عبر أشرطة الفيديو والكاسيت والأقراص المضغوطة التي تسجل خطبه والتي باتت شائعة جداً. 
 
- عادةً ما تسجل خطبه باللغة الإنجليزية لتبث في عطل نهاية الأسبوع عبر العديد من شبكات كوابل التلفاز في مناطق المسلمين من بومبي. 
 
- في العدد الثاني والعشرين من فبراير عام 2009 من جريدة إنديان إكسبريس احتل ذاكر نايك المرتبة 82 في قائمة «المئة هندي الأكثر قوة»، في الدولة التي يزيد تعدادها على المليار نسمة.
 
- يعتبر ذاكر نايك أبرز شخصيات مؤسسة البحث الإسلامية في الهند والتي يديرها، وقد حصل نايك على الكثير من الثناء والانتقادات خلال مسيرته الدعوية، وكان من أشهر من أثنوا عليه أستاذه الداعية أحمد ديدات الذي سماه ديدات الأكبر وقال له:«ما فعلته يا بني في أربع سنين استغرق مني أربعين سنةً لتحقيقه».
 
- في أغسطس الماضي، اتهمته السلطات الهندية بالتحريض على الإرهاب ونشر الطائفية عن طريق قنوات فضائية ومحاضرات دينية، وطالبت بإيقافه لإخضاعه للتحقيقات، إلا أن "نايك" لم يعد إلى الهند منذ شهر رمضان الماضي، خوفاً من الاعتقال.
 
- في 13 مايو عام 2017م، توجّه مكتب منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول) لإصدار مذكرة اعتقال بموجب الداعية الهندي ذاكر نايك بعد أن استقبل طلباً رسمياً من مؤسسة الاستجوابات الهندية بإصدار مذكرة اعتقال «حمراء» تناشد بتسليمه بمجرد اعتقاله في أي بلد.
تعليقات القراء