جدة تعيد حفيدها حديث الولادة للمستشفى: "أقبح من أن يكون من نسلي"

جدة تعيد حفيدها حديث الولادة للمستشفى: "أقبح من أن يكون من نسلي"
أعادت جدة حفيدها المولود حديثا إلى العيادة التي وُلد فيها في مدينة سانتا مارتا في كولومبيا، لاعتقادها بأنه أقبح من أن يكون قريبها.
 
ونشر موقع "دايلي ميل" البريطاني أن المرأة عادت إلى العيادة مع ابنتها وحفيدها، لتتهم طاقم الممرضين باستبداله بطفل قبيح، لكن الطاقم أكد لها أنه حفيدها الحقيقي، إذ لم يولد أي صبي سواه في ذلك اليوم.
 
وقال وزير الصحة في مجلس مدينة سانتا مارتا، كارلوس بالاريس: "كانت الجدة غاضبة، ولم تتقبل حفيدها كفرد جديد في العائلة، لذا قررت إرجاعه".
 
وأضاف بالاريس: "تحصل هذه المواقف عادة بسبب الجينات، علينا تقبلها"، مؤكدا أنها رضيت بحفيدها وعادت إلى منزلها.
 
وأوضح الناطق باسم مجلس المدينة شادان روسادا، أن المرأة كانت تخضع لعلاج نفسي، داعيا الناس لعدم التسرّع في الحكم على تصرفها.
 
تعليقات القراء