بالفيديو«مشاهد تاريخية للعسكرية المصرية».. لحظة إقتحام الصاعقة لسفينة أجنبية حاولت الهرب.. لفتة أخلاقية لضابط مصري لحظة تعري سيدة أثناء انبطاحها أرضاً تمهيداً للقبض عليها

بالفيديو«مشاهد تاريخية للعسكرية المصرية».. لحظة إقتحام الصاعقة لسفينة أجنبية حاولت الهرب.. لفتة أخلاقية لضابط مصري لحظة تعري سيدة أثناء انبطاحها أرضاً تمهيداً للقبض عليها

ننشر الرواية كما جاءت في موقع البديل على لسان العقيد حاتم صابر .. 


العقيد حاتم صابر:«جلوبال سكاى»تجربة تكتيكية لأرقى مستوى تدريبي
 أعلن العقيد حاتم صابر-خبير عسكري واستراتيجي مصري في مجال الإرهاب الدولي، ومُحاضِر أكاديمي بأكاديمية ناصر للعلوم العسكرية العليا- أن العملية جلوبال إسكاى لم تكن عملية لمقاومة الإرهاب الدولى بل كانت عملية الهدف منها القبض على سفينة هاربة من دفع رسوم المرور بقناة السويس.
 
وقال فى تصريحات لـ”البديل” اليوم الخميس، إن هذه الظاهرة كانت قد تكررت بشكل نال من هيبة الدولة بعد تكرار هذه الواقعة خمس مرات متتالية عام ١٩٩٨م آخرها كانت فى شهر مايو من السنة نفسها.
 وأضاف”أثيرت حول هذه العملية الكثير من المغالطات من خلال العديد من الصفحات على شبكة التواصل الاجتماعى”فيس بوك”، ولكننى سأروى تفاصيل العملية:”عندما قامت سفينة تركية بالهروب من ميناء بور سعيد وعلى متنها عدد (٣) أفراد شرطة مصريين ومرشد تابع لهيئة قناة السويس، وعند تجاوز السفينة للمياه الإقليمية المصرية(١2ميلا بحريا)،  قامت العناصر المسئولة عن تأمين القناة  بإنزال الطاقم المصرى على قارب إنقاذ صغير حيث قاموا بالتجديف طوال هذه المسافة حتى الشواطئ المصرية ونجوا من الموت بأعجوبة”.
 
وتابع:”هذا الأمر أظهر الدولة بمظهر غير القادر على حماية مصالحها، وهو الأمر الذى استدعى تدخل الوحدة ٧٧٧ قتال محمولة جوا وبحراً لردع مثل هذه الظاهرة، وقد أثمرت نتائج هذه العملية عن عدم تكرار هذه الظاهرة حتى هذه اللحظة، أما بخصوص (الأكشن) فى هذه العملية فلم تستطع كاميرات إدارة الشئون المعنوية تصويره لكونها لم تكن لتصور فيلمًا سينمائيا بل عملية حقيقية.
 
وأضاف: باختصار أثناء عملية الإنزال قام القبطان الأوكرانى بإطلاق النيران من سلاحه الشخصى ( طبنجة) محاولًا إصابة أول الأفراد نزولا بالحبال إلا أنه أخطأ الهدف وتم إسكاته بإطلاق النار حتى تتمكن باقى القوة المنفذة من إتمام عملية الإنزال وإحكام السيطرة على السفينة بالتعاون مع الطاقم المحمول بحراً.
 
 واستطرد قائلا:”الخلاصة..هذه العملية كان الغرض منها فرض هيبة الدولة وإعلان سيطرتها الحازمة على مصالحها وكانت تجربة تكتيكية ناجحة لعناصر القوات الخاصة عند مشاركتهم مع القوات الجوية والبحرية فى تناغم قتالى بأرقى مستوى تدريبي بالمقارنة بالقوات الخاصة العالمية.
 
وننوه بأن تصريحات الجندى المجهول حاتم صابر جاءت ردًا على الانتقادات التى وجهت إلى عملية “جلوبال سكاى”والمبنية على معلومات غير دقيقة.
تعليقات القراء