عمره 9 سنوات ويتقدّم لشغل وظيفة "حارس المجرة" في "ناسا"

عمره 9 سنوات ويتقدّم لشغل وظيفة "حارس المجرة" في "ناسا"
قرر جاك، وهو طفل يبلغ من العمر تسع سنوات، التقدم بطلب للحصول على وظيفة في وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" التي كانت تبحث عن شخص للقيام بوظيفة "حارس المجرة" لحماية الأرض من تلوث خارجي. ورغم أن الأمر ليس معقولاً، فإن مسئولي الوكالة تأثروا للغاية برسالة جاك وقاموا بالرد عليه.
 
وشرح الصبي الصغير في طلبه الوظيفة التي تعرضها "ناسا" بالقول إنها تتوافق تماماً مع قدراته.
 
أما هذه القدرات فتتلخص في عشقه للفضاء والمجرات والكائنات الفضائية فهو قد شاهد جميع الأفلام التي تتحدث عن ذلك كما أنه ماهر جداً في ألعاب الفيديو الخيالية!
 
"عزيزتي ناسا. اسمي جاك ديفيس، وأود التقدم بطلب للحصول على وظيفة ضابط لحماية الكواكب. قد يكون عمري 9 سنوات فقط، ولكني أعتقد أنني ولدت من أجل هذا العمل.
 
أحد أسباب ذلك يعود إلى أن أختي تقول إني كائن فضائي، بالإضافة إلى ذلك، فقد شاهدت كل ما استطعت مشاهدته من أفلام الفضاء والكائنات الفضائية. رأيت أيضاً سلسلة "عملاء شيلد" التلفزيونية وأتمنى رؤية فيلم "رجال ذوو بزات سوداء" (1997)، أنا ماهر في ألعاب الفيديو، أنا صغير في العمر ويمكنني بالتالي أن أتعلم أشياء مثل الكائنات الفضائية مع خالص التقدير. جاك ديفيس، حارس المجرة".
 
لم يتأخر رد الوكالة على هذا الطلب فقد رد مدير إدارة علوم الكواكب شخصياً على رسالة جاك. وقال فيها: "عزيزي جاك. سمعت أنك "حارس المجرة" وأنك تود أن تصبح ضابطاً لحماية الكواكب. هذا رائع! الوظيفة تتعلق بحماية الكواكب وهي رائعة فعلاً وتشكل عملاً غاية في الأهمية.
 
ويتعلق الأمر بحماية الأرض من الميكروبات الصغيرة حين نأتي بعينات لفحصها من القمر أو من النجوم أو من المريخ. كذلك، يجب حماية الكواكب والأقمار الأخرى حتى نتمكن من استكشاف النظام الشمسي بطريقة مسئولة.
 
نحن نبحث دائماً عن العلماء والمهندسين المستقبليين المتفوقين لمساعدتنا، لذلك آمل في أن تدرس كثيراً وتكون جيداً في المدرسة. نأمل أن نراك هنا في "ناسا" يوماً ما! مع خالص التقدير. جيمس جرين، مدير قسم علوم الكواكب".
 
تعليقات القراء