جامعة المنصورة تتحدى العنف بماراثون ومعرض دراجات

أمام مبنى الإدارة العامة بجامعة المنصورة، تجمع، صباح الأثنين، عدد كبير من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب، استعداداً لإطلاق الدكتور محمد القناوى، رئيس جامعة المنصورة، صافرة بدء الماراثون الثانى للدراجات.

بدأ الماراثون، الذي نظمه قطاع شؤون البيئة بجامعة المنصورة، داخل الحرم الجامعى، وانطلق المشاركون خارج الجامعة في جولة بالدراجات. وقام «القناوى» بركوب إحدى الدراجات متعددة السرعات وتقدم الماراثون مع الدكتور محمود المليجى، نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة ماجدة نصر، نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث. خلال المهرجان افتتح «القناوى» معرضاً لبيع الدراجات بأسعار مخفضة داخل الجامعة، لتشجيع طلاب وطالبات الجامعة على ركوب الدراجات للتخفيف من حدة الاختناق المرورى الذي تشهده الجامعة والشوارع المحيطة بها.

وقال «القناوى» إن الماراثون تحد للعنف والتخريب الذي يقوم به البعض داخل الجامعة، معلقاً: «هناك رغبة قوية من الغالبية العظمى من الطلاب في استقرار العملية الدراسية بالجامعة، وظهر ذلك من خلال حجم المشاركة في الماراثون».

تعليقات القراء