من قصص السفاحات (٢): «جنجولي».. سفاحة تقتل الضحية وتحولها إلى صابون في 12 دقيقة

فتاة لم يتجاوز عمرها الأربعة عشر عاما، أثناء طريقها للعودة إلى منزلها اغتصبها أحد رعاة الماشية، لتنقلب حياتها رأسا على عقب، وأجبرها والديها على الزواج من هذا الراعي، فتزوجته خوفا من الفضيحة لتنجب منه الطفلة ليوناردا جنجولي عام 1894م.
 
وبعد موت والد ليوناردا تزوجت أمها من آخر وأنجبت أبناء آخرين، عاشت جنجولي بينهم منبوذة من الجميع أولهم أمها، كانت تكرهها لأنها تذكرها بحادثها الأليم، الأمر الذي وصل بجنجولي إلى إصابتها بحالة صرع ومحاولتها للانتحار مرتين ولكنها فشلت.
 
تزوجت من موظف حكومي، على الرغم من معارضة عائلتها...
تعليقات القراء