عمرو أديب: مكالمات البرادعي غير مسربة وسمعناها قبل كدة

محمد طاهر ابو الجود
 
علق الإعلامي عمرو أديب على المكالمة التليفونية المسربة للدكتور محمد البرادعي، المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والتي أذاعها الإعلامي أحمد موسى على فضائية صدى البلد، قائلا: «ما حدث انتقال للقوى منذ 2011 حتى أمس»، لافتًا إلى أن: البرادعي كان يحكم مصر بعد 25 يناير، هو ومجموعة من الشباب الثوار.
 
وأشار أديب، خلال برنامجه «كل يوم»، المذاع على قناة «on e» إلى أن تسريبات البرادعي: تؤكد أن البرادعي كان الرجل الأقوى بعد ثورة 25 يناير، وكانت المؤسسة العسكرية إبان ذلك، ليست في نفس قوتها الآن. مضيفا: «مكالمات البرادعي غير مسربة، وسمعناها قبل كدة، ومن أكبر راس في البلد لأصغر راس بيتسربلها».
 
وتابع: «الوقت الذي كان يتم فيه تسجيلات للبرادعي، مين اللي كان بيسجل.. فيه حد قاعد في أوضة وبيسجلنا مع نفسه، بصرف النظر عن تغيير النظام.. الواد ده بيسجل لكل الأنظمة، وبيفضل في مكانه.. دقدق بتاع التسجيل بيسجلنا كلنا يا مصريين».
 
وأوضح: «شباب الثورة كانوا يتمتعون بقوة هائلة، تتجاوز قوة المؤسسة العسكرية بشكل بشع، بعد ثورة 25 يناير»، لافتًا إلى أن: وائل غنيم كان يختار بعض الوزراء.
 
تعليقات القراء