مذيعة التليفزيون المصري تكشف عن سبب وصفها محمد مرسي بـ«السيد الرئيس»..فيديو

 كريم الخطيب
قالت الإعلامية منى شكر، مقدمة النشرة الإخبارية، إنه تم التحقيق معها بسبب قولها علي الرئيس المعزول محمد مرسي السيد الرئيس، مؤكدا أنها لم تقصد أبدا ان تقول السيد الرئيس محمد مرسي ولكنها، كلمه أطلقت دون قصد، والنية لم تكن مبيتة على الإطلاق، وكلنا نخطئ والعقل يسبق اللسان.
 
وأضافت «شكر» خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج «العاشرة مساء» المذاع على قناة «دريم» أنها من ضمن المذيعين الذين دائما يقدمون كلمة «السيد» قبل الرئيس احتراما وتقديرا لرئيس الجمهورية، وعند قراءتها للرئيس عقلها الباطن سبق قولها «السيد».
 
وأشارت «شكر» إلى أنهم يعملون تحت ضغط شديد لأنهم مسئولون عن إذاعة الأخبار المركزية لجميع محافظات الجمهورية، موضحة أنها تعمل منذ سنوات والجميع يعلم حبها للوطن.
 
وتابعت :«أنا أخطأت وأعتذر، وانا قولت هذا الخبر أكثر من مرة في هذا اليوم ولكن هذه المرة كان خطأ غير مقصود، لأنه في نشرة الساعة الثانية لم أقل السيد الرئيس محمد مرسي»، مضيفة أن هناك اصطيادا في الماء العكر للأخطاء من قبل بعض الأشخاص.
 
وأوضحت أنها لا تستطيع الرد على اتهامها بأنها خلية نائمة، وهذا الشئ مرفوض مجرد التنويه عنه لانه يعتبر إساءة لها وعائلتها والتشكيك مرفوض، منوهه إلى أن الخبراء والمتخصصين في مجال علم النفس والإجتماع يؤكدون أن الخطأ غير مقصود، والجيمع يخطئ وهي مجرد عثرة لسان ولفتت إلى أنها تقرأ الأخبار بناءً علي كتابة وتجهيزات المعد ولم تقرأها قبل النشرة،
 
ونوهت إلى أنه يتم تعيينهم طبقا لضوابط وشروط، وهي تنتمي لعائلة عريقة، والجميع يعلم مدى إنتمائها وحبها لمصر، لافتة إلى أنه من المفترض ان نهتم بالقضايا الحقيقية والأكثر أهمية.
 

تعليقات القراء