شاهد رسالة أحمد موسي لـ«لميس الحديدي وريهام سعيد»

 عبد الخالق صلاح
أكد الإعلامي أحمد موسى، أن هناك مؤامرة على مصر من قبل أطراف خارجية مثل أمريكا وقطر، منوها أن هناك تنسيقا بين قناة الجزيرة ومجلة فورين بوليسي فى مقالاتها ضد بلادنا، لافتا أن هناك تصعيد من قبل الجماعات الإرهابية ضد الدولة خلال الفترة المقبلة.
 
وأوضح "موسى"، خلال تقديمه برنامج "على مسئوليتي"، على قناة "صدى البلد"، ان هناك تأخر في محاكمات الإرهابيين،وان فرنسا غيرت القانون والدستور من اجل سرعة محاربة الارهابيين، مستنكرا بطء حركات التقاضي الجنائية. 
 
وقال موسى، إن هناك من يحاول تصفية حساباته وينتقم من الاعلاميين بالاعتداء عليهم بمحيط حادث الكنيسة البطرسية، مطالبا المصريين بالتمسك والوحدة الوطنية، دون التعصب والتفرقة بين الدم المسلم والمسيحي، محذرا الشعب المصري من قناة الاخوان الارهابية « الجزيرة».
 
وأكد أننا سوف نخرج من الازمة الحالية أقوى، والشعب المصري يقف بجوار الرئيس عبد الفتاح السيسي ويسانده ضد هؤلاء الارهابيين الخونة عملاء قطر وتركيا، قائلا :« قناة تميم ابن موزة الشعب االمصري هيديها علي دماغها، والدولة قوية ولن تسقط مهما حاول اعداء الوطن».
 
كما دعا موسي، إلى جنازة شعبية لشهداء الكنيسة البطرسية بالعباسية، لافتا إلى أن الجنازة ستخرج من أمام النصب التذكاري الموجود علي طريق النصر بمدينة نصر.
 
وأوضح موسي، أن المشكلات التي واجهها هو وزملاؤه الإعلاميان "لميس الحديدي"، و"ريهام سعيد"، لن تؤثر علي معنوياتهم أو تمنعم من محاربة الإرهاب.
 
وكانت الكنيسة البطرسية الملاصقة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية شهدت صباح اليوم، تفجيرا ارهابيا، وأكد مصدر أمني أنه ناجم عن عبوة ناسفة.
 

 

تعليقات القراء