عمرو وردة يغلق حسابه على إنستجرام بسبب مريهان... وأجيري يحذر اللاعبين من السوشيال ميديا

كتب محمد بشاري

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، حالة من الجدل بعد اتهام عارضة أزياء مصرية، 4 لاعبين من منتخب مصرمن بينهم عمرو وردة ، بالتحرش اللفظي بها، عبر حسابها الشخصي على إنستجرام.

وأغلق عمرو وردة، لاعب وسط المنتخب الوطني، حسابه على إنستجرام بعد هجوم عدد كبير من الجماهير عليه بعد واقعة اتهام الموديل مريهان له بالتحرش بها.

قال إيهاب لهيطة، مدير المنتخب الوطني، إن المكسيكي خافير أجيري، المدير الفني لمنتخب مصر، عنف اللاعبين وحذرهم من السوشال ميديا بسبب الأزمة المثارة في وسائل الاعلام.

وأضاف لهيطة في تصريحات لقناة تايم سبورت، أن المدير الفني اجتمع بكل اللاعبين وأبلغهم بأنهم يجب عليهم التركيز فقط في بطولة الأمم الأفريقية وحصد لقبها بدلا من التركيز في أشياء أخرى، مطالبا اإياهم بطي تلك الصفحة والتركيز فقط في لقاء الكونغو.

وأكد لهيطة، أنه لن يتم الحديث في أي شئ آخر خلال اللقاء المقبل، ومحاولة لم شمل اللاعبين وإبعادهم عن السوشال ميديا بقدر الامكان.

وكانت ”مريهان“ التي تعيش في دبي وتعمل في مجال الموضة والأزياء، قد كشفت أن أربعة لاعبين من المنتخب أرسلوا لها رسائل في التوقيت ذاته، وأن أحدهم طلب منها أن يقابلها، وأكد لها أنه لا يمكن تجاهله، وأنه سيحصل على رقم هاتفها الشخصي.

ورغم أنها ذكرت أن اللاعبين الذين راسلوها أربعة، عادت وتراجعت وقالت إنهم ثلاثة فقط، موضحة أن أيمن أشرف لم يرسل لها أي رسائل وشاهد ”الاستوري“ فقط.

وحتى الآن لم يصدر أي تعليق من لاعبي المنتخب الذين وردت أسماؤهم في القصة، فيما اتهم البعض الفتاة بافتعال أزمة غير حقيقية بغرض الشهرة.

تعليقات القراء