فيديو.. فى عيد ميلاده الـ44.. حازم إمام حرامى قلوب الزملكاوية

"التاريخ يا حازم يرفع يديه للموهوبين وينسى دون اعتذار أنصاف اللاعبين" مقولة للمعلق الرياضى ميمى الشربينى واصفا بها "معجون الكورة وإكسترا المهارات" حازم إمام.
ربما هناك جيل كامل الآن لم ينسَ كيف كانت تتعالى الأصوات وتتفجر الهتافات وتثور المدرجات حين كان يقرر "الثعلب الصغير" لمس الكرة، حيث متعة الرؤية وجمال اللعب ورقى الصفات.
"العو أهو.. العو أهو" هتاف ضجت به المدرجات لسنوات قضاها حازم إمام فى الساحرة المستديرة، حيث مكانه المفضل وجمهوره الجبار.
حازم إمام قصة تاريخ لن ينساها "أولاد زامورا" المقدّرون للعب الجميل والعاشقون لرموزهم...

تعليقات القراء