محمد صلاح أحبه القدر فرفضه الزمالك.. لتتصارع عليه أكبر أندية أوروبا

صدى البلد - نور عادل

لم يكن يعلم عندما كان يتسلل خلسة وهو صغير دون علم والديه للعب كرة القدم في أحد شوارع قرية "نجريج" بالغربية، وعندما كان يتحدث مع والده عن صعوبة السفر والمشقة يوميًا للوصول إلى تدريبات المقاولون العرب، إنه سيصبح أفضل لاعب في أفريقيا وكذلك في الدوري الإنجليزي بعد مرور سنوات ليست بالكثيرة، كما لم يحسب محمد صلاح أن يكون من أفضل 6 لاعبين على مستوى العالم، ولا أن يكون أداة للصراع والتنافس بين أعظم أندية العالم لكي يقود أحدهم إلى تحقيق المزيد من الألقاب.. كان الحلم كبيرا ولكن لم يكن "صلاح" أبدا أقل منه.

أحب القدر محمد...

تعليقات القراء