خالدة بوبال.. قصة انتصار على العنصرية بسلاح كرة القدم

يعتقد البعض أن ممارسة الرياضة وخاصة لعبة كرة القدم مجرد هواية بغاية التسلية، أو ممارسة محترفة بهدف كسب المال، لكنها في مكان أخر بعيدا عن الأضواء كانت سلاحا ناعما لمواجهة العنصرية واضطهاد المرأة، وهو ما جسدته قصة ممارسة الفتاة الأفغانية خالدة بوبال للعبة الأكثر شهرة في العالم.

خالدة بوبال فتاة من افغانستان، بدأت ممارسة كرة القدم عام 2003، وشجعتها والدتها على ذلك الأمر بسبب كونها مُدرسة التربية البدنية في مدرستها آنذاك، وكانت كرة القدم في البداية بالنسبة لها مجرد طريقة لقضاء وقت الفراغ مع زملائها، ولكن سرعان ما تغير ذلك...

تعليقات القراء