المدمرون الـ9.. لماذا تجب محاسبة أبوريدة ورجاله قبل كوبر؟

سعيد على 


بين عشية وضحاها، تحوّل الأرجنتينى هيكتور كوبر، المدير الفنى للمنتخب الوطنى الأول، إلى أفشل مدربى العالم، وبعد أن كان «الواقعى» الذى أبهر الجميع أمام أوروجواى فى غياب النجم الأبرز محمد صلاح، أصبح «الساذج» الذى أهدر فرصة تاريخية بالخسارة من الفريق الروسى.


هذا التحول فى وجهة النظر حول «كوبر» جاء رغم أن الشكل لم يتبدل عما كان عليه فى المباراة الأولى، ولولا الأخطاء الفردية الساذجة لبعض المدافعين ما كانت الخسارة من الأساس.


«الدستور» تحلل فى السطور التالية مدى استحقاق «كوبر» هذا الكم من الانتقادات، وإلى أى...

تعليقات القراء