4 أسباب تمنع مجلس الخطيب من الرد على بيان تركي آل الشيخ

استقر مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب على تجاهل الرد على بيان تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأوليمبية العربية السعودية، والذي أصدره صباح اليوم وكشف فيه العديد من المفاجآت التي قادت إلى اعتذاره عن عدم تولي الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي.

وجاءت 4 أسباب ستدفع مجلس الأهلي إلى تجاهل الرد على بيان تركي آل الشيخ تستعرضها السطور التالية:

* فرمان محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي كان السبب الأول في قرار تجاهل بيان تركي آل الشيخ؛ لتجنب الدخول في مهاترات لن تكون في صالح استقرار النادي الأهلي.

* الأمر الثاني تمثل في رغبة المجلس في عدم النزول بمستوى الحوارات الإلكترونية إلى هذه النوعية من الأساليب التي وصفها بعض مسئولي الأهلي بالملتوية.

* سبب آخر سيدفع مجلس الأهلي إلى عدم الرد وهو عدم وجود صفة في الوقت الحالي لتركي آل الشيخ بالنسبة لعلاقته مع الأهلي للرد عليه بعد اعتذاره عن عدم تولي الرئاسة الشرفية للنادي وعدم وجود أي علاقة في الوقت الحالى تربطه بالنادي الأهلي حتى يخرج بيان رسمي للرد عليه.

* آخر الأسباب تمثل في رغبة المجلس في عدم تصعيد الأمر إلكترونيًا وإعلاميًا مع تركي آل الشيخ، خاصة أن هناك ثقة لدى المجلس في نية الرئيس الشرفي السابق للأهلي لاستقطاب الأهلي ومجلسه لحرب إلكترونية على صفحات التواصل الاجتماعي، وهو الأمر الذي يرفضه المجلس شكلًا وموضوعًا، خاصة أنه لا يتناسب مع مبادئ الأهلي وتقاليده.

تعليقات القراء