أبوالغيط: نتنياهو يتفنن في إحباط محاولات التسوية بين فلسطين وإسرائيل

قال أحمد أبوالغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن المرحلة الحالية من الأزمة السورية تتطلب من الجميع وضع مصلحة السوريين في مقدمة أولوياتهم، كما أنه يجب إدخال المساعدات الإنسانية بصورة متواصلة إلى المتضررين في مناطق الصراع داخل سوريا.

وأضاف أبوالغيط، خلال كلمته في انطلاق أعمال الدورة العادية الـ148 لجامعة الدول العربية: "سوريا المستقبل يجب أن تكون صاحبة السيادة على أراضيها وهو ما يستلزم خروج كافة المليشيات الأجنبية".

وأردف: "هدف نتنياهو هو إحباط أي محاولة جادة للتوصل لتسوية حل الأزمة بين فلسطين وإسرائيل، هو ويتفنن في إضاعة الوقت"، مشيرا إلى أن إسرائيل تواصل إجراءاتها ومخططاتها لتدمير حل الدولتين أو أي محاولة جادة لاستئناف عملية السلام.

وأضاف: "يجب على المجتمع الدولي أن يكون أكثر صلابة في مواجهة انتهاكات إسرائيل بحق الفلسطينيين".

وتابع: "الحوثيون في اليمكن رفضوا كافة مبادرات السلام ويواصلون اعتدائهم بحق المدنيين وتدمير البنى التحتية".

تعليقات القراء