إبراهيم نور الدين ينجو من بطش جماهير مالي ويخرج في حراسة الأمن

إبراهيم نور الدين ينجو من بطش جماهير مالي ويخرج في حراسة الأمن
كتب- محمد مصطفى: شهدت مباراة مالي وموريتانيا، في المرحلة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا للمحليين 2018 بكينيا، أحداثا مؤسفة أدت لتدخل قوات الأمن واستخدام الغاز المسيل للدموع. المباراة التي أدارها الحكم المصري إبراهيم نور الدين، انتهت بفوز الفريق الضيف موريتانيا بهدف نظيف، ليضمن التأهل لـ"شان 2018"، بعدما انتهت مباراة الذهاب بالتعادل بهدفين لمثلهما. واحتسب إبراهيم نور الدين ضربة جزاء لصالح موريتانيا إلا أن الحارس المالي استطاع التصدي لها. وأشهر نور الدين بطاقة صفراء للاعب موريتانيا، وحمراء لنظيره المالي، بعد احتكاك بين اللاعبين، مما قلل من فرص مالي في معادلة النتيجة والتأهل للبطولة الإفريقية. وخرج نور الدين في حراسة الأمن، خوفا من احتجاجات الجماهير، كما استخدمت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع لإخلاء الملعب من الجماهير.
 
تعليقات القراء