انتحار مراهق هندى عمره 17 عاما بعد توقفه عن لعب "بابجى"

مشاركة
انتحر مراهق يبلغ من العمر 17 عاما من ولاية "هاريانا" الهندية، بشنق نفسه، وذلك بعد أن وبخته والدته بسبب قضائه ساعات طويلة فى لعبة "بابجى"، مع حرمانه من استخدام هاتفه الذكى.
وبحسب موقع gadgetsnow الهندى، تخلى الشاب عن دراسته بعد إتمام الصف العاشر قبل حوالى عام، وكان يقضى معظم وقته فى ممارسة لعبة PUBG طوال الوقت.
وأوضح والده، وهو شرطى، إنهم كثيراً ما وبخوا ابنهم بسبب التخلى عن الدراسة وقضاء معظم وقته فى لعبة PUBG، وقال الأب: "كنت فى الخدمة مساء السبت عندما اختطفت زوجتى من ابننا هاتفه الذكى أثناء لعب PUBG فى غرفته، لتجده منتحرا بعد أن شنق نفسه...

تعليقات القراء