مختبر لأبل يستخدم روبوتات لتفكيك الأجهزة من أجل إعادة التدوير

تشتهر أبل بسياج السرية الذى يحيط بها لما يحدث داخل مختبراتها، لكن الشركة المصنعة لهواتف آيفون تعتزم أن تنشر كل ما يحدث فى أحدث مختبراتها فى مدينة أوستن بولاية تكساس الأمريكية.
وقالت أبل اليوم الخميس إنها ستفتح مختبرًا "لاسترداد المواد" للبحث عن تقنيات جديدة باستخدام الروبوتات وتعليمها كيفية تفكيك الأجهزة واستعادة مواد قيمة مثل النحاس والألومنيوم والكوبالت.
وسيكون المختبر الذى تبلغ مساحته 836 مترًا مربعًا فى نفس المنشأة بأوستن التى يوجد بها الروبوت ديزى الذى بنته أبل والذى يستطيع الآن أن يفكك أجهزة آيفون بمعدل 1.2 مليون جهاز فى السنة.

تعليقات القراء