مستوحى من الطبيعة.. روبوت جديد ينظم حركته ويمكنه الاستجابة للضوء

نجح العلماء في إنشاء روبوتات بسيطة تشبه الخلايا تنضم معًا فى مجموعات كبيرة وتتحرك بطريقة منسقة، ويتراوح حجم روبوت بين 15.5 سم و 23.5 سم، حيث تكون الجسيمات قادرة على تنسيق تحركاتها، ونقل الأشياء وحتى الاستجابة للضوء.
 
ووفقا لما ذكره موقع صحيفة "الديلى ميل" البريطانية، يسميها العلماء "روبوتات الجزيئات"، لأنها مجموعة من الروبوتات تشمل تكنولوجيا النانو الجزيئية وهو ما يثير مخاوف من أن تتحول إلى روبوتات ذاتية التكرار تستهلك كل الكتلة الحيوية على الأرض.
 روبوتات

تعليقات القراء