علماء يحذرون: البشر ليسوا مستعدين لعاصفة شمسية ضخمة

حذر العلماء من أن البشر ليسوا مستعدين لعاصفة شمسية ضخمة، تشبه تلك التى ضربت الأرض قبل أكثر من 2500 عام، إذ تم اكتشاف العناصر المشعة التى أطلقتها العاصفة الشمسية التى ضربت الأرض، والتى أمطرت كوكبنا بجزيئات كونية عام 660 قبل الميلاد تحت الغطاء الجليدى فى جرينلاند.
يزعم العلماء الذين يدرسون هذه العناصر أن العاصفة كانت أقوى عشر مرات على الأقل من أى عاصفة مسجلة خلال السنوات السبعين الماضية.
وقال رايموند موسشلر، أستاذ الجيولوجيا فى جامعة لوند: "إذا حدثت تلك العاصفة الشمسية اليوم، فقد يكون لها آثار حادة على مجتمع التكنولوجيا الفائقة لدينا".

تعليقات القراء