الواقع الافتراضى.. أحدث الوسائل التكنولوجية للتعامل مع خوف أطفال التوحد

تخيل أن تقنيات الواقع الافتراضى حاليًا تستخدم لأسباب طبية، ولعلها أصبحت أحد أهم أشكال التكنولوجيا الطبية فى الساحة خاصة مع ظهور نتائج دراسات جديدة تؤكد إمكانية شفاء 45% من الأطفال المصابين بالتوحد من رهابهم ومعاناتهم من الفوبيا باستخدام الواقع الافتراضى.
 
ووفقًا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، يمكن الاستعانة بالواقع الافتراضى من خلال الاعتماد على غرفة تحمل اسم "Blue Room"، والتى تسمح للأخصائيين بخلق بيئة آمنة للمرضى، ليتم تعريضهم بلطف للمواقف العصيبة ومحاكاة سيناريوهات مختلفة لمواجهة مخاوفهم ورهابهم، كما أظهرت دراسة منفصلة...

تعليقات القراء