باحثون يكتشفون تكون للغاز والغبار على نجم مزدوج

توصلت مجموعة من علماء الفضاء من خلال بيانات تلسكوب "ALMA" إلى تكون غير عادى للغاز والغبار، فى نظام نجم مزدوج على بعد 146 سنة ضوئية عن الأرض.
ووفقا لما نشره موقع EarthSky الأمريكى، فلا يعد النظام المكتشف فريدًا من حيث احتوائه على اثنين من النجوم الثنائية المزدوجة، ولكنه فريد بكيفية توجيه قرص تكوين الكوكب المحيط به.
فالأقراص المكونة للكوكب تتشكل من مادة تدور عادة حول مدار النجوم، ولكن العلماء اكتشفوا الآن أن مثل هذه الأقراص يمكن أن تنحرف بشكل كبير وتطوق أقطاب النجوم بدلاً من ذلك.
ويقول علماء الفلك إن قرص نظام النجوم الرباعى، انقلب بطريقة لم...

تعليقات القراء