علماء يكتشفون نوعًا جديدًا من الكواكب ضعف حجم الأرض

اكتشفت علماء نوعًا جديدًا ونادرًا من الكواكب يتجاوز نظامنا الشمسى وهو ضعف حجم الأرض ويقع فى منطقة "جولديلس" الصالحة للحياة، حيث من المحتمل أن توجد مياه سائلة على سطح الكواكب الخارجية، وقالت أدينا فاينشتاين وهى طالبة دراسات عليا فى جامعة شيكاغو، إنه اكتشاف مثير للغاية بسبب كيفية العثور عليه ولأن الكواكب بهذا الحجم تبدو غير شائعة نسبيا.
ووفقا لموقع cnet الأمريكى، تم الإعلان رسميا عن هذا النوع من الكواكب فى الاجتماع نصف السنوى لجمعية الفلك الأمريكية فى سياتل يوم الاثنين الماضى، ووفقا للبحث يدعى الكوكب المكتشف حديثا K2-288Bb ، ويمكن العثور عليه...

تعليقات القراء