دراسة حديثة تكشف سبب انقراض الديناصورات

كشفت دراسة حديثة أن تسونامى شديدا للغاية يبلغ ارتفاع أمواجه لأكثر من 1.5 كيلومتر، ضرب الأرض خلال الحقبة الجوراسية، بسبب اصطدام كويكب بالأرض، مما أدى إلى تغيرات كبرى على كوكبنا.
ووفقا لموقع "لايف ساينس" العلمى، قالت مولى راينج رئيسة فريق الدراسة والأستاذة بكلية علوم الأرض والبيئة فى جامعة ميتشجن إن الكويكب، الذى بلغ عرضه حوالى 15 كيلومترا، ضرب منطقة خليج المكسيك وتسبب بموجات مد مختلفة الارتفاعات بعدد من محيطات العالم، مما نتج عنه انقراض الديناصورات قبل نحو 65 مليون سنة.
وتوصلت راينج وفريقها إلى هذا الاكتشاف بفضل وضع تصور ومحاكاة للتأثير...

تعليقات القراء