أبل تؤجل إنتاج بعض البرامج بخدمتها الجديدة للفيديو خوفا من الانتقادات

على عكس المتوقع، اختارت شركة أبل اتجاها محافظا وأكثر أمانا بخدمة الفيديو التابعة لها، مما عرضها للكثير من المشاكل مع منتجى المحتوى، إذ زعمت مصادر فى "وول ستريت جورنال" أن اتجاه أبل نحو المزيد من المواد الصديقة للعائلة دفعها إلى الاستعاضة عن الدراما الخاصة بالنجمتين جنيفر أنيستون وريس ويذرسبون، الأمر الذى أدى إلى الكثير من التأخيرات، إذ تريد الشركة إنتاجاً "أكثر تفاؤلاً".
وبحسب ما ورد، قامت الشركة أيضاً بتبادل بعض الحلقات بسلسلة "قصص مدهشة" Amazing stories لستيفن سبيلبرج بعد أن وجدت الفرضية الأولى "قاتمة قليلاً"، كما اعتقدت أن برنامج الدكتور درى...

تعليقات القراء