مركز أبحاث مناخ يعلن ارتفاع حرارة الأرض درجة مئوية لأول مرة منذ 100 عام

كتب سمير حسنى


حطمت درجات الحرارة أرقاما قياسية جديدة على مستوى العالم خصوصا فى النصف الشمالى للكرة الأرضية، تزامنت مع أعاصير وموجات جفاف وفيضانات وحرائق، وهو ما دق جرس إنذار لسكان الأرض على جدية ظاهرة الاحتباس الحرارى.

 

ووفق تقرير مصور لـ"سكاى نيوز"، فإن موجات الحر الاستثنائية أوقعت قتلى، كما حدث فى اليابان التى شهدت أصعب ظروف مناخية منذ 3 عقود مع فيضانات عارمة، وموجة حر قتلت أكثر من 300 شخص، كما أودت الحرائق التى اندلعت فى اليونان إلى مقتل 80 شخصا.

 

وقال التقرير، أن دراسة لمركز أبحاث المناخ النرويجى خلصت إلى أن حرارة الأرض ازدادت درجة حرارة مئوية مما كانت عليه قبل 100 عام، بينما كشفت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن الأعوام الخمسة الأخيرة هى أكثر الفترات حرارة منذ بدء تسجيل درجات الحرارة فى القرن التاسع عشر.

 

ورجحت المنظمة أسباب موجات الحر، إلى ازدياد تركيز الغازات الدفيئة مثل غاز CO2 "ثانى أكسيد الكربون فى الغلاف الجوى والذى سجل مستويات قياسية هى الأعلى منذ 800 ألف عام.

تعليقات القراء