أول تعليق لشركة مايكروسوفت بعد هجوم فيروس Wanna Cry

أول تعليق لشركة مايكروسوفت بعد هجوم فيروس Wanna Cry

 

تامر إمام 
أصدرت شركة مايكروسوفت للبرمجيات، تحذيرا شديد اللهجة للحكومات، عبر تصريح على لسان براد سميث رئيس مايكروسوفت للشؤون القانونية، بشأن المخاطر الناتجة عن إخفاء أي ثغرة معلوماتية قد تكتشفها، وفقا لموقع BBC.
 
وقال سميث في تدوينة له اليوم الإثنين، أن الهجوم الإلكتروني غير المسبوق Wanna Cry الذي أوقع منذ الجمعة أكثر من 200 ألف ضحية في 150 بلدا هو مثال على خطر مثل هذه الممارسات.
 
وقال سميث: "يجب على حكومات العالم أن تتعامل مع هذا الهجوم على أنه جرس انذار".
 
وحذر سميث من خطر وقوع الأسلحة المعلوماتية التي يمكن أن تطورها الحكومات في أيدي قراصنة معلوماتية، كما حصل في حالة الهجوم الأخير مع وكالة الأمن القومي الأمريكي التي تكتمت على ثغرة أمنية اكتشفتها في نظام ويندوز بهدف استغلالها لمصلحتها لكن هذه المعلومات الثمينة وقعت في أيدي قراصنة استغلوها لاحقا لشن هذا الهجوم غير المسبوق.
 
وأضاف أن مايكروسوفت تدعو إلى إبرام "معاهدة جنيف رقمية" تلتزم بموجبها جميع الحكومات بالتبليغ عن أي ثغرة أمنية تكتشفها في أي برنامج معلوماتي إلى الشركة المصنعة لهذا البرنامج عوضا عن أن تخفيها أو أن تبيعها أو أن تستغلها.
 
تعليقات القراء