بالصور.. باحث مصرى يحصد المركز الأول عالمياً .. تجاهلته مصر وتم تكريمه في تايلاند .. ساعده ودعمه مزارع من كفر الشيخ

بالصور.. باحث مصرى يحصد المركز الأول عالمياً .. تجاهلته مصر وتم تكريمه في تايلاند .. ساعده ودعمه مزارع من كفر الشيخ

*قام بالتجارب وتصنيع الآلة من نفقته الخاصة وتقدم لصندوق التنمية للعلوم والتكنولوجيا المصرى منذ 2014 ولم يحصل على الرد حتى الأن. 

*تستهلك زراعة الأرز ما يقرب من 15 مليار م3 من المياه بما يعادل 27% من حصة مصر من النيل.

حصل الدكتور محمد السيد الحجرى، الباحث بمركز بحوث الصحراء على جائزة توفير مياه الري، والمركز الأول عالميا لعام 2016 خلال فعاليات المنتدي الدولي الثاني للمياه في تايلاند، عن فئة صغار المبتكرين أقل من 40 عام، والمقدمة من الهيئة الدولية للري والصرف (ICID.CIID)، وذلك بعد ترشيحه من قبل اللجنة القومية للري والصرف بمصر، عن الورقة البحثية المقدمة تحت عنوان "Save Irrigation Water using the Innovative Machine of Soil and Water Management for Rice Crop Cultivation (SWMR)" "توفير مياه الري بإستخدام الألة المبتكرة لإدارة الأرض والمياه لزراعة محصول الأرز، (سومر)".
 
يأتى ذلك فى ظل التنافس العالمي على موارد المياه المحدودة، لاسيما أن إدارة الموارد المائية بأساليب وطرق جديدة ومبتكرة، أصبحت ملحة وليست رفاهية، وقد أشارت تقارير وزارة الري والموارد المائية إلى أن المساحة المزروعة بالأرز بلغت 1.6 مليون فدان، تنتج نحو 6740000 طن، وتستهلك زراعة الأرز ما يقرب من 15 مليار متر مكعب من المياه سواء الشرعي أو المخالف، تعادل 27% من حصة مصر من مياه النيل.
 
وكشف الحجرى فى تصريح خاص لـ«الأهرام الزراعى»، أن استخدام الإبتكار الجديد أو آلة إدارة الأرض المياه لمحصول الأرز "سومر" يمكن توفير نحو نصف كمية المياه المستخدمة 7.5 مليار متر مكعب تكفى لزراعة مساحات أخرى بمحاصيل مختلفة.
 
وقال: لهذا السبب كانت الفكرة الأساسية هي استبدال حجم المياه المستخدمة فى رى الأرز بالتربة، مما يقلل كمية المياه المستخدمة.
 
وأضاف، أنه تم إجراء التجارب الحقلية بمركز مطوبس، كفر الشيخ، في أرض الحاج السعيد مسعود والذي قدم دعماً غير محدود لإكمال التجارب، أبدي إعجابه بالمحصول الناتج عن طريقة الزراعة الجديدة من حيث الكمية ومواصفات الجودة المبدئية، لافتاً إلى أنها وفرت الطريقة الجديدة ما يقرب من 50% من كمية مياه الري المستخدمة فى رى الأرز، وكذلك نحو 25% من كمية السماد الموصى بإستخدامه من قبل وزارة الزراعة، وارتفعت كفاءة إستخدام المياه إلى الضعف، كما انخفضت تكلفة رى الكيلوجرام من الأرز بحوالي 50% كنتيجة مباشرة لإنخفاض كمية المياه.
 
وقد أبتكر وصمم الحجرى، آلة (سومر)، تعتمد على تشكيل سطح التربة إلي خطوط ذات مقطع عرضى هرمى الشكل، وقام بشتل نبات الأرز في باطن الخط (الأخدود)، وأدخل بعض التعديلات على شتالة الأرز لتناسب طريقة الزراعة الجديدة، وتقوم بالشتل في نفس الوقت.

بالصور.. باحث مصرى يحصد المركز الأول عالمياً لابتكاره «آلة شتل أرز» توفر 50% من مياه الرى و25% من الأسمدة

تعليقات القراء