Go To Shootha.com
 

«كتبى» أول مكتبة إلكترونية في مصر بمشاركة «الشروق» و«فودافون»

«كتبى» أول مكتبة إلكترونية في مصر بمشاركة «الشروق» و«فودافون»

«كتبى» هو تطبيق الكترونى جديد يتيح تصفح وقراءة وتحميل أحدث الكتب الإلكترونية لكبار الكتاب والروائيين المصريين والعرب، اعلن عن اتاحته الاسبوع الماضى بالتعاون بين شركة فودافون مصر، ودار نشر «الشروق»، و«نهضة مصر»، وهو يسمح بمتابعة أهم وأحدث الإصدارات فى مختلف التخصصات، وتحميل كتب كبار المؤلفين، والكتب الاكثر مبيعا، بطريقة سهلة وبنظم دفع متنوعة، من خلال الخصم من رصيد المحمول مباشرة أو الدفع ببطاقات الائتمان على الأجهزة المحمولة.

فودافون مصر، التى قالت انها تتبنى الأفكار الرائدة فى توظيف تكنولوجيا المعلومات بهدف نشر ثقافة القراءة فى العالم العربى، قامت بتوقيع عقود شراكة مع كبريات دور النشر المصرية لعرض المحتوى العربى لكبار المفكرين والروائيين المصريين مثل دار الشروق ونهضة مصر، بالإضافة لأكثر من ٤٠ ناشرا مصريا، ويقول الرئيس التنفيذى لشركة فودافون مصر حاتم دويدار، أن شركته بتقديم هذه الخدمة تفتح أبواب تعاون وشراكات جديدة مع عمالقة الفكر والأدب فى مصر وكبرى دور النشر والتوزيع فى مصر والعالم العربى.

العضو المنتدب لدار الشروق، أميرة أبو المجد، أكدت ان الاستفادة من قاعدة عملاء ضخمة لشركة مثل شركة فودافون، والإرث الثقافى الضخم لـ «دار الشروق» كان كفيلا بولادة مشروع واعد كمشروع «كتبى» كانت تهدف لتحقيقه الدار منذ فترة، للمساعدة على نشر الموروث الثقافى الكبير لكتابها، وإتاحة المنتج الثقافى وتسهيل وصوله إلى القارئ، مشيرة إلى أن تحويل المحتوى الفكرى إلى محتوى رقمى، هو خطوة مهمة فى اتجاه نشر الوعى والثقافة، واكتساب قاعدة جديدة من القراء «إرث دار الشروق عبر آلاف العناوين والاصدارات فى شتى مجالات المعرفة والفكر الانسانى والقائمة الطويلة من المفكرين والادباء والسياسيين، المتعاونين مع الدار وبينهم 3 شخصيات عربية فائزة بجائزة نوبل، والتعاون مع شركة فودافون لإتاحة مثل هذا التطبيق، سيساهم بالتاكيد فى توسيع دائرة المهتمين بالثقافة العربية، بشكل يتجاوز طموحات النشر الورقى».

من جانبه قال محمد أحمد ابراهيم رئيس مجلس ادارة مجموعة نهضة مصر، ان الدار تحمل رسالة لا تتخلى عنها منذ 76 عاما فى مصر والعالم العربى ويعبر عنها مشروعاتها الثقافية العظيمة مثل مشروع «ترجمة ألف كتاب» الذى بدأ عام 1955، ومشروع «فرانكلين» لترجمة الكتب العلمية والذى بدأ عام 1965، ثم المرحلة الثانية من «ترجمة الف كتاب» فى عام 1985، مؤكدا ان الشراكة مع شركة فودافون فى مشروع «كتبى» لإتاحة المنتج الثقافى على تنوعه وبجميع فئاته العمرية خطوة فى مسيرة تحويل المحتوى الفكرى للكتب الى محتوى رقمى بهدف إتاحة وتطوير المحتوى الثقافى.

ويزود تطبيق «كتبى» بحساب لكل ناشر يتيح له رفع الكتب الخاصة به بأمان عن طريق منظومة لإدارة الحقوق الرقمية (DRM) بما يحفظ للناشرين حقوقهم ويمنع إتاحة الكتب بدون حقوق على الإنترنت. ومن مميزات التطبيق إنشاء رفوف كتب خاصة بك والتحكم بها، وقراءة الكتب الإلكترونية بصيغة ePub، وتحديد علامات مرجعية للصفحات المفضلة، وإضافة تعليقات ومشاركة فقراتك المفضلة على فيس بوك، وتغيير نمط القراءة (نهارى ــ ليلى)، والوصول للكتب الخاصة بالمستخدم حتى فى عدم وجود اتصال بالانترنت، كما يوفر التطبيق عشرات الكتب المجانية للتحميل منها أعمال أدبية عالمية.

للمزيد وتحميل التطبيق:

www.kotobi.com

تعليقات القراء