18 رمضان: موعد آذان المغرب.. وعدد ساعات الصوم.. ودعاء اليوم وثوابه

كتب: ضياء السقا

أعلن المعهد القومى للبحوث الفلكية أن عدد ساعات الصيام خلال رمضان، سوف تتراوح ما بين 15 ساعة و23 دقيقة إلى 16 ساعة ودقيقتين، وأقل يوم في عدد الساعات، سيكون أول يوم، بواقع 15 ساعة و23 دقيقة، وأطول يوم، سيكون آخر يوم في الشهر، إذ ستصل عدد الساعات إلى 16 ساعة ودقيقتين.

كما أكدت الحسابات الفلكية أن عدة شهر رمضان للعام الهجري الحالي (1440) ستكون 29 يوما.

وكانت دارُ الإفتاءِ المصريةُ قد أعلنت أن غرة شهر رمضان المعظم الإثنين 6 مايو.

وجاء نص البيان: "استطلعَت دارُ الإفتاءِ المصريةُ هلالَ شهرِ رمضان المبارك لعام ألفٍ وأربعمائةٍ وأربعين هجريًّا بعد غروب شمس يوم الأحد التاسعِ والعشرين من شهر شعبان لعام ألفٍ وأربعمائةٍ واربعين هجريًّا الموافق السادس من شهر مايو لعام ألفين وتسعة عشر ميلاديًّا بواسطة اللِّجان الشرعيةِ والعلميةِ المنتشرةِ فى أنحاء الجمهورية".

وأضاف: "وقد تحقَّقَ لدينا شرعًا من نتائج هذه الرؤية البصرية الشرعية الصحيحة  ثبوتُ رؤية هلالِ شهر رمضان لعامِ ألفٍ وأربعمائةٍ واربعين هجريًّا بِالعَيْن المجردةِ، وقد وافق ذلك الحساب الفلكى أيضًا، وعلى ذلك تُعلن دارُ الإفتاءِ المصريةُ أن يومَ غدا الاثنين الموافق السادس من شهر مايو لعام ألفين وتسعة عشر ميلاديًّا هو أول أيام شهر رمضان لعام ألفٍ وأربعمائةٍ واربعين هجريًّا".

وينشر "الموجز" مواعيد الصلاة اليوم الخميس 18 رمضان 2019:

المغرب 6:46.. العشاء 8:16.. السحور 12:56.. الإمساك 2:56.. آذان الفجر 3:16.. الظهر 11:52.. العصر 3:28

ملحوظة: المواعيد بتوقيت القاهرة، وعلى المقيمين خارجها مراعاة فارق التوقيت.

عدد ساعات الصوم:

15 ساعة، و50 دقيقة.

Image iconjdyd.jpg

دعاء اليوم الثامن عشر:

عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله: "اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي الذِّهْنَ وَالتَّنْبِيهَ، وَأَبْعِدْنِي مِنَ السَّفَاهَةِ وَالتَّمْوِيهِ، وَأجْعَلْ لِيّ نَصِيباً فِي كُلِّ خَيْرٍ أُنْزِلَ فِيهِ، بِجُودِكَ يَا أَجْوَدَ الْأَجْوَدِينَ".

ثوابه:

  "مَنْ دَعَا بِهِ بَنَى اللَّهُ تَعَالَى لَهُ بَيْتاً فِي جَنَّةِ الْفِرْدَوْسِ فِيهِ سَبْعُونَ أَلْفَ غُرْفَةٍ مِنْ نُورٍ سَاطِعٍ، فِي كُلِّ غُرْفَةٍ أَلْفُ سَرِيرٍ عَلَى كُلِّ سَرِيرٍ حُورِيَّةٌ، وَ يَدْخُلُ عَلَيْهِ كُلَّ يَوْمٍ أَلْفُ مَلَكٍ بِالْهَدَايَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ تَعَالَى".

تعليقات القراء