رمضان زمان..."أنا وأنت وبابا في المشمش" عندما حاول أنور عكاشة رفع راية "محاربة الفساد" في مصر من خلال مشروع طعمة

اعداد محمد بشاري

عشنا فترة جميلة في الثمانيات و التسعينات من القرن الماضي مع مجموعة جميلة من المسلسلات كانت تعرض في رمضان.مسلسلات كانت  ناجحة بجميع أركانها بداية من تتر البداية  والقصة مرورًا بالموسيقى التصويرية حتى تتر النهاية.
واختارنا لكم اليوم المسلسل الكوميدي"أنا وانت وبابا في المشمش"الذي عرض في رمضان 1989. ذلك المسلسل الذي كان يحمل حلم المصريين فى محاربة الفساد الذى ضاع فى المشمش،ولخص وبكل صدق وواقعية تاريخ المصريين الحديث فى مكافحة الشر والاشرار.

جمع المسلسل عددا من الكبار كلا فى مجاله، فمن اسامة انور عكاشة كاتبا لمحمد فاضل مخرجا لحسن عابدين وفردوس عبدالحميد ومحمود الجندى والمنتصر بالله وحسن كامى وعبدالعزيز مخيون ابطالا.تيتر العمل الذى كتبه أحمد فؤاد نجم استطاع وببراعة ان يغلف العمل ويكمل عناصره ليصبح من الاعمال القليلة التى يكمل التيتر احداثها.

قصة المسلسل

بعد تعيينه مديرًا عامًا للشئون المالية واﻹدارية، يكتشف عبد الباقي الجوهري (حسن عابدين) الكثير من التلاعب فيما يتعلق بمشروع قرية (طعمة) الذي تشرف عليه محافظة البحراوية، وعندما يسعى للكشف عما عرفه، يقوم المنتفعون من المشروع بتلفيق تهمة اختلاس لعبد الباقي، ويدخل السجن، ومن هنا تتعاون ابنته وداد (فردوس عبد الحميد) مع بشير أبو السعد (محمود الجندي) من أجل إثبات براءة أبيها، لكنهما يكتشفان أن اللعبة أكبر مما كانا يتخيلان .

تعليقات القراء