توابع ’’زلزال‘‘ رمضان.. مخرج المسلسل يتبرأ منه.. وشكوى تهدد استكمال التصوير.. ورد غير مباشر من ’’حربي كرامة‘‘

كتب: ضياء السقا

اندلعت أزمة كبيرة لمسلسل "زلزال" لمحمد رمضان، الذي يعرض على قناة دي إم سي، ضمن السباق الرمضاني، بعدما تبرأ السيناريست عبد الرحيم كمال من العمل، عقب اتهامه للمخرج إبراهيم فخر، بتعديل السيناريو دون الرجوع إليه، وتطور الأمر لتقديم شكوى رسمية لنقابة السينمائيين، تطالب بوقف التصوير.

مؤلف المسلسل يتبرأ منه

وقال عبد الرحيم كمال "مؤلف المسلسل"، في بيان نشره على صفحته بالفيس بوك: "تم الاتفاق بيني وبين الفنان محمد رمضان على تقديم مسلسل زلزال في شهر رمضان واقترح علي اسم المخرج إبراهيم فخر الذي لا أعرفه وأخبرني بأعماله السابقة فوافقت اعتمادا على سابق التعامل بينه وبين محمد رمضان وبينه بين الشركة المنتجة".

وأضاف: "ومع بدايات العمل اكتشفت وجود بعض الصعوبات في طريقة التعامل والتفكير والتصور الفني بيني وبين المخرج، وتجاوزتها حين أبدى تقبله وموافقته على تصوري الكامل للعمل، واعدا بالاحترام والالتزام بكافة التفاصيل والخطوط الدرامية للعمل التي اتفقنا عليها، وبدأت رحلة العمل والكتابة مع الاستمرار في عقد جلسات العمل الثلاثية بيني وبين المخرج وبطل العمل وفِي نهاية الجلسات كان يتم الموافقة على الشكل النهائي للحلقة وبدأ التصوير مع استمراري في الكتابة حيث فوجئت باتصالات عديدة من الفنانين العاملين في المسلسل يسألون عن بعض المشاهد إن كانت حقا من تأليفي، حيث اكتشفت حدوث تغييرات في بعض خطوط الدراما وإضافة شخصيات لا علم لي بها (ذات أسماء بذيئة)، والأحداث وذلك دون إعلامي بأي ملاحظات يمكنني تعديلها وفقا للمتعارف أخلاقيا وفنيا ومهنيا عليه بين المخرج والمؤلف".

وتابع: "اتصلت بالشركة المنتجة ووجهت الشركة له تحذيرا فكرر الأمر فتوقفت مرة أخرى عن الكتابة وطلبت من الشركة أن يكتب تعهدا بعدم تكرار تدخله غير المهني دون علمي في الكتابة وبالفعل ألزمه حسام شوقي بكتابة ذلك التعهد وتم ذلك، وانقطع بعدها المخرج عن التواصل معي تماما بشأن أي ملاحظات وأنهيت كتابة حلقات المسلسل بالكامل (الثلاثون حلقة)، وتم تسليمها للشركة المنتجة حيث فوجئت بمزيد من التدخلات دون الرجوع إلي حتى بعد تعهده كتابة بعدم تكرار هذا التصرف".

وختم السيناريست بيانه قائلا: "ولأنني بعد مشواري الذي تعاملت فيه مع مخرجين كبار يحترمون الكاتب ويعرفون أصول وآداب المهنة لأجدني مضطرا لكتابة هذا البيان حيث إن هذا المسلسل تم التدخل فيه بشكل سافر، وغير فني مما أضر بشكل ومضمون موضوعي الأصلي للعمل وصياغته (وعلمت أن التغييرات طالت حتى القيم الأساسية وصنعوا نهاية للعمل تنتصر لكل قيم الرجعية والبلطجة ومنطق الشارع واستبدال القانون بالذراع والعنف وليس للقيم الإيجابية والإنسانية الراقية والتي كتبتها على مدار ثلاثين حلقة كاملة، وأعلن أسفي عن تعاملي مع السيد إبراهيم فخر مخرج العمل لعدم التزامه بأخلاقيات وأعراف المهنة وأعلن أن هذا المسلسل لا ينتسب إلى بحال من الأحوال كتابة، وجار مع النقابة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه هذا المخرج، فضلا عن باقي وكافة المسارات القانونية الممكنة لإيقاف هذا الابتذال الفني وعدم الأمانة.. الكاتب عبد الرحيم كمال".

شكوى تطالب بوقف التصوير

وفي سياق متصل، تقدم عبد الرحيم كمال بشكوى لنقيب السينمائيين مسعد فودة، ضد المُخرج إبراهيم فخر.

وقال عبد الركيم في شكواه، إن الشركة المنتجة وجهت للمخرج أكثر من تحذير بالإقلاع عن  فعل ذلك وكتب تعهدا على نفسه لدى الشركة بعدم التدخل في الكتابة دون الرجوع إلي ولكنه واصل تجاوزاتها التي بلغت كتابة حلقات كاملة وخلق خطوط وشخصيات غيرت أصل القصة وجوهرها ومسارها وهدفها ونهايتها دون الرجوع الي وانا المؤلف وفقا للقانون وبنصه القانون.

وطالب المؤلف باتخاذ اللازم تجاهه وتجاه كل من يعبث بقواعد المهنة وأعرافها والتحقيق معه وإيقاف التصوير وأن يتم محاسبته وتوقيع العقوبة المناسبة لإنقاذ المهنة من تلك الأفعال التي تسيء لها وأصولها والعاملين بها وكذلك حفظ كل حقوقه الأدبية والمعنوية.

رمضان يكتفي برد غير مباشر

من جانبه لم يعلق محمد رمضان بطل العمل، والذي يقدم شخصية "حربي كرامة"، في المسلسل، على الصراع الحالي بين مخرج ومؤلف مسلسه، واكتفى بنشر صورة له على صفحته بالفيس بوك، معلقا عليها، قائلا: "جمعة مباركة.. #ثقة_في_الله نجاح متصاعد مستمر".


 

 

تعليقات القراء