الأمراض الممنوع أصحابها من صيام رمضان

محمد زكريا

فيتو
مع بدء أول أيام صوم شهر رمضان الكريم، ورغم أهمية الصوم بالإسلام رخصت شريعته للمرضى وأصحاب الأعذار الإفطار، الأمر الذى أثبت الطب أهميته في حماية المصابين ببعض الأمراض حال خطورة الصوم عليهم مما يتطلب اتباعهم لنصائح الأطباء.

وشرح الدكتور أيمن شحاتة المدرس بكلية الطب بجامعة طنطا لـ «فيتو» تلك الأمراض الممنوع على أصحابها الصوم كالتالي:


-أمراض القلب والكلى وذلك لحاجة المريض لتناول أدوية التجلط نهار رمضان، وكذا حالات التشنجات والربو والأزمات الشعبية.

- إصابة المرأة الحامل بالسكر يجعل صيامها خطر على الجنين، لكنه في الحالات العادية وانتظام السكر في الدم يجوز الصيام لكن مع الحمل يكون خطر من الممكن أن يتسبب في وفاة الجنين، فالحامل والمرضع لهما رخصة الافطار لكن إذا استطاعتا فلا بأس من صيامهما.

- السرطان، يجوز للمريض به استغلال رخصة الإفطار وخاصة أن المرض يكون منتشرا في جسمه وعضلاته، والصيام يؤثر عليه.

وأضاف الدكتور محمد محمود مدير مركز السموم بطب قصر العينى بالقاهرة، أن الأمراض الممنوع على أصحابها الصيام كما يلي:

- جميع أمراض الفشل الكلوى وفشل التنفس أو الفشل الكبدى أو الدموى، وأيضا أمراض الكبد الوبائى عندما تكون نشطة.
- المريض الذي يخضع لغسيل كلوى صيامه خطر عليه، وخاصة الذي يغسل بصفة مستمرة مرتين أو ثلاثة أسبوعيا في هذه الحالة - هبوط القلب وحاجة المريض لتناول العلاج..

- كل من لديه فشل في الأعضاء شرعا وطبيا لا يصوم، ولابد أن يفطر نظرا لأن الجرعات في أوقات منتظمة ومنتهى الدقة، وأيضا من خرج من عمليات جراحية ولا زالت جراحه لم تضمد ويخضع لفترة نقاهة.

تعليقات القراء