الأزمة الليبية.. الوفاق ترد على «مبادرة السيسي» وتعلن السيطرة على بلدة «الوشكة» وتقترب من «سرت»

الموجز  

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية، المدعومة من تركيا، اليوم السبت، سيطرتها على بلدة الوشكة، ومواصلة التقدم شرقاً نحو مدينة سرت لانتزاعها من قبضة الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

يأتي هذا بعد أقل من ساعة على إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسي مبادرة سياسية بإسم "إعلان القاهرة" لحل الأزمة الليبية.

وقال المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق، محمد قنونو، اليوم السبت، إن القوات "سيطرت على بلدة الوشكة وتتجاوز منطقة بويرات الحسون وتتقدم بقوة لضرب بؤر المتمردين في مدينة سرت".

يأتي هذا بعد ساعات من إعلان قوات الوفاق شن عملية جديدة تحمل اسم "دروب النصر" بهدف السيطرة على مناطق الوشكة وبويرات والحسون وجارف وأبو هادى وسرت والجفرة.

وخلال الأيام الأخيرة، نجحت قوات الوفاق في استعادة السيطرة على كامل منطقة طرابلس الكبرى التي تضم العاصمة وضواحيها وانتزاع مدينة ترهونة الاستراتيجية جنوبي العاصمة، فيما تتراجع قوات حفتر شرقاً.

يأتي هذا بعدما أعلن الرئيس السيسي، اليوم السبت، عن مبادرة سياسية تمهد لعودة الحياة الطبيعية إلى ليبيا، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الرئيس بقصر الاتحادية، مع القائد العام للقوات المسلحة الليبية، المشير خليفة حفتر، ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، اليوم السبت.

وحذر السيسي من التمسك بالخيار العسكري لحل الأزمة في ليبيا، مشيراً إلى أن الحل السياسي هو الوحيد لحل أزمة ليبيا، وأن أمن مصر من أمن واستقرار ليبيا.

وأعلن الرئيس السيسي عن مبادرة ليبية ـ ليبية لحل الأزمة باسم "إعلان القاهرة"، تشتمل على احترام كافة المبادرات والقرارات الدولية بشأن وحدة ليبيا.

تعليقات القراء