سيول جارفة تداهم العاصمة الجزائرية تغرق جميع أحيائها

الموجز

عقب تحذير مصلحة الأرصاد الجوية الجزائرية من هطول أمطار رعدية، شهدت ولاية الجزائر العاصمة، مساء الخميس، هطول أمطار غزيرة لساعات طويلة نتجت عنها سيول جارفة تسببت في غرق جميع أحياء ولاية الجزائر في المياه والأوحال، بعد تساقطها بكميات تجاوزت (40 ملم).

استنفار قصوى

أعلنت السلطات الجزائرية مساء أمس الخميس حالة استنفار قصوى بالجزائر العاصمة بسبب تساقط كميات كبيرة من الأمطار تجاوزت (40 ملم) تسببت في سيول جارفة أغرقت جميع أحياء ولاية الجزائر في المياه والأوحال.

ارتفاع منسوب المياه

وبحسب التقارير المحلية، تسببت السيول في ارتفاع منسوب المياه وانسداد بالوعات الصرف المياه بالشوارع، الأمر الذي أدى إلى شلل حركة السير، وحتى الآن لم يتم الكشف عن أي إحصائيات.

المياه تغمر المنازل والمحلات

وغمرت المياه المنازل والمحلات، وسعى الجميع إلى إسعاف العائلات العالقة، حتى أن السيول وصلت إلى محطات مترو الجزائر، التي غرقت وتحولت إلى مسابح عائمة.

وأعلنت الحماية المدنية، في بيان، حالة الاستنفار القصوى من أجل التعامل السريع مع السيول والاستجابة لنداءات الاستغاثة ببعض الأحياء، فيما أشارت إلى انتشال فتاة من داخل بالوعة ونقلها إلى مستشفى العاصمة في حالة غيبوبة.

انتشال فتاه من بالوعة

وحتى الآن لم يتم الكشف عن أي إحصائيات في انتظار توقف الأمطار وانتهاء تدخل مصالح الحماية المدنية في الوقت الذي أشارت فيه الأخيرة إلى انتشال فتاة من داخل بالوعة ونقلها إلى مستشفى العاصمة في حالة غيبوبة.

وكانت مصلحة الأرصاد الجوية الجزائرية قد حذرت من هطول أمطار رعدية.

 

تعليقات القراء