مجلس الوزارء يوضح حقيقة تصفية شركات قطاع الأعمال وفرض ضرائب جديدة على المواطنين وتخفيض ميزانية التأمين الصحي

الموجز

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء عدد من الموضوعات من الشائعات المثيرة للجدل التي انتشرت خلال الأيام الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، بناء على تكليف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء, واستمرارًا لجهود المركز الإعلامي لمجلس الوزراء, في متابعة ورصد الموضوعات المثيرة للجدل ومتابعة ردود الفعل وتحليلها بهدف توضيح الحقائق حول تلك الموضوعات خلال الفترة (من 3 حتى 14 يونيو 2019‏):

ونفي المركز الاعلامي ما تم تداوله حول تصفية شركات قطاع الأعمال لصالح مستثمرين أجانب كما نفي المركز ما اثير حول فرض ضرائب جديدة على المواطنين لمواجهة أزمة السيولة ونفي ايضا ما تردد حول اقتطاع جزء من ميزانية وزارة الصحة لصالح تطبيق التأمين الصحي الجديد.

كما نفي المركز ما تداول حول تدمير أسراب الجراد لمحصول الأرز نتيجة لفشل الحكومة في التصدي لها ، كما نفي ما اثير حول رفع تنسيق القبول بكليات الحقوق إلى 90% ، ونفي المركز ما تداول حول منع الاختلاط بين الطلاب والطالبات بالجامعات المصرية بداية من العام القادم.

ونفي المركز أيضا صحة ما أثير حول قطع خدمة الإنترنت عن المكاتب التموينية ، كما نفي ما تداول حول غلق وزارة الأوقاف الآلاف من المساجد لمواجهة التطرف ونفي المركز ما تداول حول السماح ببناء المساجد دون الحصول على تراخيص.

كما نفي بيع الحكومة لرأس تمثال توت عنخ أمون بمزاد "صالة كريستيز" البريطانية ، مؤكدا مخاطبة اليونسكو لاسترداد الرأس ، كما نفي المركز ما تداول حول ترميم الآثار المصرية باستخدام الأسمنت الأسود مؤكدا ان الصورة المتداولة منذ ٨ سنوات.

ونفي المركز ما تم تداوله حول حرمان أبناء محافظة شمال سيناء من شغل الوظائف الحكومية ، كما نفي ما اثير حول عدم تحديد حد أقصى للزيادة في المعاشات.

تعليقات القراء