استقالة حكومة مالي بعد مذبحة "الفولاني"


قدمت حكومة مالي بقيادة رئيس الوزراء سوميلو بوباي مايغا استقالتها بعد أربعة أسابيع من مذبحة قُتل فيها نحو 160 من الرعاة المنتمين لعرقية الفولاني على يد جماعة عرقية.

وقال مكتب الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا في بيان "الرئيس يقب لاستقالة رئيس الوزراء وأعضاء الحكومة".

وواجه رئيس الوزراء المستقيل انتقادات كثيرة في الأسابيع الماضية خصوصا من وجهاء دينيين مسلمين نافذين طالبوا باستقالته.

واستقبل كيتا طوال الأسبوع الفائت وجهاء دينيين وقادة سياسيين وممثلين عن المجتمع المدني للبحث في وضع البلاد وتسليمهم مسودة المراجعة الدستورية التي قدمتها...

تعليقات القراء